ميلاد العذراء مريم مصدرُ فرحٍ وتهليل لكلّ الخليقة

في أجواء مشّبعة بالتهليل والفرح والحبور، ولمناسبة عيد ميلاد السيدة العذراء،  شارك المئات من المؤمنين في القداس الإلهي مساء الأحد في الثامن من أيلول والذي أقيم في كنيسة سيدة العناية داخل حرم وقف سيدة العناية بتولية البطريرك الماروني في  أدونيس-جبيل، رافعين الصلوات والإبتهالات للعذراء مريم التي هي غاية تاريخ الخلاص وتمامه، وكمال تاريخ الحبّ والطاعة، والدة المسيح الإله مخلّص العالم. في استقبال الوافدين إلى الوقفية، وأمام أيقونة “ولادة العذراء مريم أم النعم ً متطوعون مع عدد من أطفال بيت الطفل يسوع عمدوا  على توزيع بركة العيد على الجميع بكلِّ حرصٍ وهدوء.

 القداس الإلهي خدمته جوقة الوقفية، و خدم المذبح أطفالٌ من بيت الطفل يسوع وتلاه زياحٌ مهيب بالقربان المقدس وتمثال الطفلة مريم ” أم النعم” جال أرجاء الوقفية على وقع الترانيم ومعزوفاتٍ للفرقة الموسيقية.

وبعد البركة الختامية، توجه الحاضرون نحو ساحة قلب يسوع حيث وزِّعت عليهم المأكولات والحلويات على وقع الأناشيد ولوحاتٍ فلكلورية للفرقة الموسيقية .

ومساء الإثنين في التاسع من أيلول أقيم قداس وتطواف في كنيسة سيدة العناية بمناسبة عيد القديسَيْن يواكيم و حنّة جديّ المسيح الإله شارك فيه عددٌ غفيرٌ من المؤمنين.

* * *

المصدر: “وحدة التواصل” – “وقف سيّدة العناية بِتَولِيَة البطريرك الماروني” أدونيس – جبيل
التاريخ:  10 أيلول 2019

2019-09-10T23:04:56+00:00