Loading...
Home2019-05-23T13:06:48+00:00

“جوقة “وقفيّة سيّدة العناية

ترنّم “الفصح” في بكركي

يوم “أحد الفصح” في بكركي كان عظيماً بقيامة السيّد المسيح، ومباركاً ببركة سيّد الصرح غبطة البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الكلي الطوبى، وخاشعاً بأصوات “جوقة وقف سيّدة العناية بِتَولِيَة البطريرك الماروني” أدونيس – جبيل، التي صدَحَت في أرجاء “كابيلا القيامة” في الصرح البطريركي ترتيلاً وعزفاً.

… في صباح أحد الفصح، توجّه غبطة البطريرك الراعي من بهو الكابيلا في اتجاه الكنيسة لترؤس قداس الفصح، فكانت “فرقة وقفيّة سيّدة العناية” الموسيقيّة في انتظاره لتلقي عليه تحيّة إكرام وإجلال في هذا العيد العظيم، فأطلقت أبواق آلاتها لتنشد لحن “المسيح قام من بيت الأموات وَوَطِئ الموت بالموت”.

كما أدّت فرقة الوقفيّة الموسيقيّة “لحن التعظيم” لدى دخول رئيس الجمهورية العماد ميشال عون إلى كابيلا الصرح، ليشارك وكبار الشخصيات في قداس عيد الفصح المجيد الذي ترأسه غبطة البطريرك الراعي وعاونه فيه عدد من المطارنة ولفيف من الكهنة.

كذلك شاركت لجنة إدارة “وقفيّة سيّدة العناية” بكامل أعضائها على رأس وفد حاشد من أبناء وأصدقاء الوقفيّة وأطفال من “بيت الطفل يسوع”.

وللمناسبة، وُزّع على جميع المشاركين في القداس الإلهي، كتيّبات لرتبة القداس تولّت أقسام الوقفيّة إعدادها وطباعتها، وحملت شعارَي بكركي ووقفيّة سيّدة العناية بِتَوْلِية البطريرك الماروني.

وخدمت “جوقة الوقفيّة” الذبيحة الإلهيّة، بزيّها الأزرق الخاص للمناسبة، فأتقنت العزف… وأبدعت الأداء… وأحسنت في تعظيم الرّب الإله القائم من بين الأموات بأصواتها المصلّية الخاشعة…

وفي ختام القداس، واصلت “فرقة الوقفيّة الموسيقيّة” عزفها داخل “كابيلا القيامة” وأدّت ألحان الفصح فزادت القلوب فرحاً وابتهاجاً.

وبعد دخول غبطة البطريرك صالون الصرح لتقبّل التهانئ بالعيد وإلى جانبه السفير البابوي جوزف سبيتيري وعدد من المطارنة، دخل وفد “وقفيّة سيّدة العناية” برئاسة لجنة إدارتها لتهنئة غبطته، فصافح البطريرك الراعي أعضاء لجنة الوقفيّة والوفد المرافق فرداً فرداً.

ولم تتردّد الفرقة الموسيقيّة في أداء معزوفات متعدّدة على وقع التصفيق الحار داخل صالون الصرح، فأعرب غبطته والحاضرون عن إعجابهم بهذا الأداء والعزف، معربين عن قمّة فرحهم بالفرقة الموسيقية وأعضاء الوفد.

وأخيراً، تم التقاط الصوَر التذكاريّة.

وكان فريق الإعلام في “وحدة التواصل” في الوقفيّة بثّ وقائع القداس الإلهي مباشرةً على “موقع الوقفيّة الإلكتروني”، تزامناً مع عرض لقطات ومشاهد من داخل “وقف سيّدة العناية بِتَولِيَة البطريرك الماروني” في أدونيس – جبيل، ووقائع من قداس الفصح الذي أقيم في داخل الوقفيّة قرابة العاشرة والنصف قبل الظهر.

والجدير ذكره أن “وقفيّة سيّدة العناية” احتفلت بعيد الفصح في تمام الحادية عشرة ليل السبت في قداس إلهي خدمته جوقة “الوقفيّة”.

وغصّت كنيسة مار أنطونيوس الكبير في الوقفيّة بحشد المؤمنين الذين وُزّعت عليهم الشموع والبيض المبارك عند المناولة.

وفي الختام توجّه الحاضرون إلى قاعة مبنى “الطفل يسوع” لأخذ بركة العيد.

(لمشاهدة الفيديو المرفق إضغط هنا)

* * *

المصدر: “وحدة التواصل” – “وقف سيّدة العناية بِتَولِيَة البطريرك الماروني” أدونيس – جبيل

التاريخ: 22 نيسان 2019

 

“إن المسبحة، وسيلة قادرة على هدم الخطيئة، واسترجاع النعمة الإلهية”

(من أقوال البابا غريغوريوس السادس عشر)

“إن واحدة من “السلام عليكِ يا مريم” إذا قيلت جيدًا، تهُز جُهنّم تحت أقدام الشياطين”

(من أقوال القديس الخوري أرس)

“المسبحة الوردية هي مدرسة الصلاة والإيمان”

(من أقوال البابا فرنسيس)

“أدرس الكتاب المقدس من خلال الوردية المقدسة. لأنك إذا صلّيت الوردية المقدسة بهدوء وبدون استعجال يَرتَكز فِكرك، وتتأمل بكلام الله من خلال كل سر من أسرار الوردية”

(من أقوال القديس البابا يوحنا بولس الثاني)

“أَحِبوا العذراء مريم، صلّوا المسبحة ودعوا أم الله القديسة تملُك على قلوبِكُم”

(من أقوال القديس بادريه بيو)

ترانيم دينية/ Religious Hymns

 

Upcoming Events / أحداث ومواعيد

خميس الصعود
0
0
0
0
Days
0
0
Hrs
0
0
Min
0
0
Sec

وقفيّة سيّدة العناية تستذكر الظهور الأول في فاطيما

By |مايو 14th, 2019|

خيّم سلام ظهورات العذراء مريم على الأطفال الثلاثة في بلدة فاطيما على "وقف سيّدة العناية بِتَولِيَة البطريرك الماروني" في أدونيس – جبيل مساء أمس حيث احتفل بالظهور الأول من تلك الظهورات في قداس إلهي أقيم في كنيسة سيّدة العناية،

أَخبِري العالم كلّه في ذلك اليوم عن قدر رحمتي

By |أبريل 29th, 2019|

المؤمنون الذين قصدوا "وقف سيّدة العناية بِتَولِيَة البطريرك الماروني" في أدونيس - جبيل للمشاركة في القداس الإلهي والتطواف لمناسبة عيد "الرحمة الإلهيّة"، كانوا بالمئات

تهنئة العذراء مريم تتزامن وعيد مار جرجس الشهيد

By |أبريل 23rd, 2019|

أجراسٌ تُقرع ... فِرقةٌ من الخيّالة تجول ذهاباً وإياباً... مئاتٌ من المؤمنين تتوافد للصلاة مستذكرين كلام السيّد المسيح للقديس جرجس: "كلُ مَن يَذكُر اسمَك أستجيبُ لهم سريعاً وأُعطِيَهم سؤلَ قلوبِهم"... شموعٌ اصطفّت على جانبَيّ ممرّ الكنيسة... أما التحضيرات ففي حُرج مار جرجس تمهيداً للاحتفال الكبير ...

صلوات الأسبوع العظيم المقدّس في “وقفيّة سيّدة العناية”

By |أبريل 20th, 2019|

شارك المئات من أبناء وأصدقاء "وقف سيّدة العناية بِتَولِية البطريرك الماروني" في أدونيس – جبيل في الخدمات الليتورجيّة التي جرت داخل الوقفيّة

FEATURED POST

 

“الصندوق التعاضدي الاجتماعي الصحي

في “وقف سيّدة العناية بِتولِية البطريرك الماروني”

في إطار التعاون القائم بين “وقفية سيّدة العناية” أدونيس – جبيل بِتولِية البطريرك الماروني والصندوق التعاضدي الاجتماعي الصحي، استضافت الوقفية كامل فريق الصندوق التعاضدي مع أفراد عائلاتهم لقضاء يوم كامل في أرجائها.

لجنة إدارة الوقفية كانت في الاستقبال، وألقى كلمة الترحيب باسمها عضو اللجنة الأستاذ أنطوان زخيا الذي تطرق إلى ما هو مشترك بين الوقفية والصندوق التعاضدي “كونهما مؤسستين تعملان تحت إشراف غبطة البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الكلي الطوبى، بذات المستوى من التصميم على الإنجاز”، وتطرق إلى “التلازم بين الإيمان والصحة اللذين ترعاهما الكنيسة”، وختم متوجهاً بالتهنئة إلى فريق عمل الصندوق من متطوّعي الوقفية “المتمتّعين بكفاءة عالية كانت وراء النجاح اللافت في العلاقة مع الإدارة العامة للصندوق”، معتبراً أن اللقاء في الوقفية “هو لقاء العائلة الواحدة”.

ثم كانت كلمة لرئيس مجلس إدارة الصندوق الأب جورج صقر الذي نوّه بالمستوى العالي الذي حققه فريق العمل المتطوّع في الوقفية “الذي يدير فرع الصندوق في أدونيس – جبيل، والآمال المعقودة عليهم للمزيد من النجاح في خدمة المنتسبين”، وشدد على ان “اللقاء يتّسم بالعائلي المحبّب إلى قلوب جميع المشاركين”، وختم شاكراً الوقفية على استضافتها.

بعد ذلك، استهل النهار برياضة روحيّة مع الأب أيوب شهوان الذي انتقل معه الحضور على مدى ساعة كاملة، إلى مستوى راقٍ من التقدّم الروحي، انطلاقاً من القاعدة القائلة “حيث المؤمن هناك الصلاة، وحيث الصلاة هناك الإيمان”.

وبعد أسئلة وأجوبة كانت استراحة قصيرة سبقت القداس الإلهي الذي احتفل به الأب أيوب شهوان وعاونه الأب جورج صقر، بمواكبة متولي الخدمة الروحيّة في الوقفية الأب أنطوان خضرا، وخدمت القداس “جوقة سيّدة العناية”.

بعد القداس، انتقل الجميع إلى مائدة غذاء الجسد بعد غذاء الروح حيث التأمت العائلة حولها على أنغام الفِرَق الموسيقية للفئات العمرية المختلفة في الوقفيّة، ولوحات فنيّة وألعاب السيف والتِرس.

وقد سُرّ الجميع بكلمة المحامي الأستاذ جوزيف فرح أمين عام رابطة قنوبين الذي نقل إلى الجميع دهشته لحياة وسلوك الجماعة الذي بدا لافتاً في وقفيّة سيدة العناية – أدونيس – جبيل بِتولِية البطريرك الماروني.

وفي ختام النهار كرّر الأب جورج صقر الشكر للوقفية باسم كامل أسرة الصندوق، مؤكداً على “كون فرع أدونيس – جبيل مدعاةً للإعتزاز ومستحقاً للتهنئة الكبرى”.

من جهته الأب أيوب شهوان أعرب عن سروره الكبير بما شاهده في الوقفية، وما أحسّ به من فرح وخشوع.

* * *

مع العذراء مريم والمسيح المصلوب الحاضر دوماً في القربان ...مسيرة إيمان

تابعوا هذه المسيرة لأن الكنيسة بحاجة الى مؤمنين حقيقيين يلتزمون بتعاليم المسيح

البطريرك الراعي لأبناء الوقفية في التنشئة المسيحية في 25 نيسان 2016

      “مريم هي النجمة التي تُنير دربنا وتدلّنا على الطريق الأكيد للذهاب إلى الآب السماوي، هي تلك المرساة التي عليكم أن تتحدوا بها أكثر فأكثر وقت التجربة”.

من أقوال القديس بادريه بيو 

 

JOIN OUR COMMUNITY