Loading Events
This event has passed.

ان سیدتنا مریم العذراء قد ظھرت لسمعان ستوك رئیس الآباء الكرملیین في اواسط القرن الثالث عشر،
وسلمته الثوب الكرملي وقالت له:” ان كل من لبس ھذا الثوب، وتلا الصلوات المفروضة یحصل على
شفاعتي وانا انجیه من عذابات المطھر.”
یصُنَع ھذا الثوب من قطعة صوف بنّي اللون یعُلقَّ في العنق تحت الاثواب، وقد انتشرت ھذه العبادة، بوقت
وجیز، في الشرق والغرب. وشیدت كنائس عدیدة على اسم سیدة الكرمل. والمتعبدون لھا یدعون” اخویة ثوب
الكرمل”.

وقد نشطھا واثبتھا الاحبار الاعظمون ومنحوھا غفارین عدیدة. رزقنا لله بركات ھذا الثوب. آمین.

نقلا عن السكنسار بحسب الكنیسة الانطاكیة المارونیة