“وقفيّة سيّدة العناية” تُحيي “خميس الجسد”

“وقفيّة سيّدة العناية” تُحيي “خميس الجسد”

احتفل “وقف سيّدة العناية بِتَولِيَة البطريرك الماروني” أدونيس – جبيل بـ”خميس الجسد”، في قداس احتفالي خاشع أقيم في كنيسة “سيّدة العناية” حيث القربان المقدّس مصمود ليلاً ونهاراً منذ تأسيس الوقفيّة، إذ قال فيه البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الكلي الطوبى: “إن معنى عرض القربان بشكلٍ دائمٍ في هذه الوقفيّة، أن الرّب هنا، هو هنا لكَ، هو هنا لكِ، ومَن يصل إلى هذا المكان يجب ألا يخاف، ألا يقلق…”.

بالصلاة والتهليل والسجود، ملأ المؤمنون الكنيسة والقاعة المتاخمة لها، على وقع ترانيم “جوقة الوقفيّة” التي دأبت على خدمة القداس في كل مناسبة كما أطفال “بيت الطفل يسوع” الذين التزموا خدمة المذبح.

… في العظة تشديد على أهمية عبادة القربان المقدّس والسجود أمامه لإبعاد الشرور والتقرّب من المسيح الرّب الحاضر في القربان.

وعند المناولة، وُزّعت على المؤمنين شموعٌ بيضاء حملت صورة شعاع القربان المقدّس، وإلى جانبها صورته طُبعت عليها “طلبة القربان الأقدس”.

أعقب القداس، تطواف بشعاع القربان الذي لفّ أرجاء الوقفيّة، أحاطت به من الجهات الأربع، خِيَم ذهبيّة اللون إجلالاً وإكراماً، تماماً كما العبادة التي قدّمها له المؤمنون حاملين شموعهم مُصلّين مُناجين للرّب الإله في “سرّ القربان”.

وكما في كل مناسبة، عزفت “الفرقة الموسيقيّة” التابعة للوقفيّة، أناشيد التعظيم والتمجيد للقربان الأقدس طوال التطواف… حتى البركة الأخيرة على مذبح الكنيسة.

* * *

المصدر: “وحدة التواصل” – “وقف سيّدة العناية بِتَولِيَة البطريرك الماروني” أدونيس – جبيل

التاريخ: 21 حزيران 2019

2019-10-08T19:02:02+00:00