تطواف للقربان المقدّس ومار أنطونيوس البادواني في أرجاء “وقفيّة سيدة العناية”

تطواف للقربان المقدّس ومار أنطونيوس البادواني في أرجاء “وقفيّة سيدة العناية”

نفوسٌ خاشعة ساجدة بتمتماتها المصلّية استذكرت أمس الخميس، عبادة مار أنطونيوس البادواني للمسيح المتجسّد في القربان المقدّس، فاحتفلت بعيده في قداس إلهي أقيم في كنيسة سيّدة العناية في “وقف سيّدة العناية بِتَولِية البطريرك الماروني” أدونيس – جبيل، خدمته “جوقة الوقفيّة” وأطفال من “بيت الطفل يسوع”.

وفي العظة لمحة عن توق مار أنطونيوس البادواني الدائم إلى عبادة القربان المقدّس بإيمان حار ثابت بالمسيح الحاضر فيه حتى النَفَس الأخير، فكان إعلان قداسته الأسرع في تاريخ الكنيسة الكاثوليكية، بعد أحد عشر شهراً على مماته.

وللمناسبة، وُزّعت عند المناولة شموعٌ على المؤمنين حملت صورة القديس، ساروا بعدها بتطواف تحت رذاذ المطر، فارتفع شعاع القربان المقدس في وسط التطواف وإلى جانبه صورة مار أنطونيوس البادواني، يتقدّمهما أطفال من “بيت الطفل يسوع” وأعضاء الجوقة، بمرافقة “الفرقة الموسيقيّة” التابعة للوقفيّة التي عزفت ألحان تراتيل خاصة بالقربان المقدّس.

وبعد البركة الجماعية، توجّه الحضور من أبناء وأصدقاء الوقفيّة وعائلاتهم، إلى “مبنى الطفل يسوع” لأخذ بركة العيد.
يُذكر أن فريق “وحدة التواصل” نقل القداس والتطواف مباشرة على الهواء عبر موقع الوقفيّة الإلكتروني، وعلى شاشات كبيرة موزّعة في أرجائها.

* * *

المصدر: “وحدة التواصل” – “وقف سيّدة العناية بِتَولِية البطريرك الماروني” أدونيس – جبيل
التاريخ: 14 حزيران 2019

2019-06-15T12:25:00+00:00