ريتا العجائبيّة “نعمة السماء”

ريتا العجائبيّة “نعمة السماء”

بخشوعٍ صامت، مرّ عيد القديسة ريتا العجائبيّة في “وقف سيّدة العناية بِتَوْلِية البطريرك الماروني” في أدونيس – جبيل، حيث أقيمت الذبيحة الإلهية مساء الأربعاء 22 أيار في كنيسة سيّدة العناية، خدمتها جوقة الوقفيّة عزفاً وترنيماً، وأطفال من “بيت الطفل يسوع” خدموا المذبح.

وبعد الإنجيل المقدّس، ألقى الأب أنطوان خضرا الضوء في عظته، على فضائل القديسة ريتا التي جعلتها “عجائبيّة وشفيعة الأمور المستحيلة”، مذكّراً بمراحل حياتها وصولاً إلى دخولها الدير “بتدبير إلهي، فتمّمت رغبتها المزمنة في أن تكرّس نفسها وحياتها للرّب يسوع في الحياة الرهبانية، إذ قرّرت أن تدخل دير الراهبات الأغوسطينيّات بعدما أصبحت أرملة وفقدت ابنيها”.

وبعد رتبة المناولة، أقيم تطواف كبير خاشع بذخائر القديسة ريتا وصورتها، على وقع تراتيل خاصة بالعيد، ترافقت مع معزوفات لفرقة الوقفيّة الموسيقيّة.


* * *

المصدر: “وحدة التواصل” – “وقف سيّدة العناية بِتَوْلِية البطريرك الماروني” أدونيس – جبيل
التاريخ: ٢٦ أيار ٢٠١٩

2019-06-14T12:51:01+00:00