تهنئة العذراء مريم تتزامن وعيد مار جرجس الشهيد

 

تهنئة العذراء مريم تتزامن

وعيد مار جرجس الشهيد

أجراسٌ تُقرع … فِرقةٌ من الخيّالة تجول ذهاباً وإياباً… مئاتٌ من المؤمنين تتوافد للصلاة مستذكرين كلام السيّد المسيح للقديس جرجس: “كلُ مَن يَذكُر اسمَك أستجيبُ لهم سريعاً وأُعطِيَهم سؤلَ قلوبِهم”… شموعٌ اصطفّت على جانبَيّ ممرّ الكنيسة… أما التحضيرات ففي حُرج مار جرجس تمهيداً للاحتفال الكبير …

هذه المشهديّة طبَعَت “وقف سيّدة العناية بِتَوْلِية البطريرك الماروني” في أدونيس – جبيل يوم الإثنين 22 نيسان الجاري، لتهنئة العذراء مريم بقيامة ابنِها من بين الأموات واحتفالاً بعيد القديس جرجس الشهيد الذي شهد لإيمانه بالمسيح حتى الموت على الرغم من العذابات التي خضع لها.

وأقيم القداس الإلهي في كنيسة مار أنطونيوس الكبير في الوقفيّة، خدَمَته جوقة وقفيّة سيّدة العناية عزفاً وترنيماً، وأطفال من “بيت الطفل يسوع” خدموا المذبح. فيما نقل فريق “وحدة التواصل” وقائع القداس مباشرة على موقع الوقفيّة الإلكتروني، وعبر شاشات كبيرة وُزّعت في أرجاء الوقفيّة ليتسنّى لأعداد المؤمنين متابعة القداس أينما كانوا.

وعند المناولة، وُزّعت طلبة مار جرجس على شكل شعلة، فيما تم قبيل القداس، توزيع شموع بيضاء مزدانة بأشرطة ملوّنة بألوان خوذة القديس مع رُمحِ كُتب عليه عبارة من أقوال السيّد المسيح للقديس جرجس “أعطيتُ نعمةً لاسمِكَ وصَيّرتَه ميناءَ خلاصٍ لجميع البشر”.

وفي الختام، أقيم تطواف مهيب بالقربان المقدّس وصورة القديس جرجس، تتقدّمهما فرقة من الخيّالة، ويحيط بهما من الجانبين أطفال من “بيت الطفل يسوع” ومدرّبوهم، على وقع معزوفات “فرقة الوقفيّة الموسيقية” التي أدّت باحتراف مقاطع ترنيميّة خاصة بالعيد.

ثمّ توجّه المؤمنون إلى “حرج مار جرجس” حيث وُزّعت بركة العيد من مأكولات وحلويات، كما أدّت فِرقة الوقفيّة الموسيقية معزوفات ولوحات فنيّة راقصة إلى جانب عدد من الفتيات والفتيان من “بيت الطفل يسوع”، وأقاموا حلقات الدبكة شارك فيها عدد من الحاضرين.

* * *

المصدر: “وحدة التواصل” – “وقف سيّدة العناية بِتَوْلِية البطريرك الماروني” أدونيس – جبيل

التاريخ: 23 نيسان 2019

 

2019-06-01T02:16:44+00:00